article-title 

        تشهد ولايات الجنوب هذه الأيام حرارة استثنائية، حولت النهار إلى ليل والليل إلى نهار، حيث حذرت مصالح الأرصاد الجوية من تجاوز درجات الحرارة 48 درجة، غير أن السكان أكدوا لـ "الشروق" أن الحرارة قاربت أمس ستين درجة، ما أدى إلى توقف عجلة الحياة باختباء الناس في بيوتهم، فتحولت الولايات الجنوبية إلى مدن أشباح، يكابد فيها السكان ويلات حرارة تلفح الوجوه وتذيب الحديد، مقابل غياب الإمكانيات، ما تسبب في كوارث صحية أفضت إلى الإجهاض والوفاة..
ADVERTISEMENT
فى : التعليقات 0

ليست هناك تعليقات على : دفن الموتى ليلا والسكان يبيعون ممتلكاتهم لشراء مكيفات الهواء

أضف تعليق: تذكر قوله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))