لقد حذّرت دراسة هولندية حديثة، من أن السمنة المفرطة في مرحلة الطفولة، قد تضاعف من خطر الإصابة بمرض الاكتئاب عند الكبر.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة فو أمستردام الهولندية، وعرضوا نتائجها أمام مؤتمر الجمعية الأوروبية لدراسة السمنة، الذي يعقد حاليًا في الفترة من 17-20 مايو الجاري بمدينة بورتو البرتغالية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، تابع الباحثون حالة 889 طفلاً تبلغ أعمارهم من 8 إلى 13 عامًا، لكشف العلاقة بين السمنة والاكتئاب.

ووجد الباحثون أن الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب الشديد في وقت لاحق من حياتهم بمعدل 3 أضعاف أقرانهم من ذوي الأوزان المثالية.

ووفقا للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها(CDC)، فإن أعداد السمنة تضاعفت أكثر من 4 مرات لدى المراهقين على مدى السنوات الثلاثين الماضية، حيث تشير التقديرات إلى أن أكثر من ثلث الأطفال والمراهقين في الولايات المتحدة يعانون من زيادة الوزن.

وأفادت منظمة الصحة العالمية، في أحدث تقاريرها، بأن أكثر من 42 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من فرط الوزن في عام 2013.

وأشارت إلى أن سمنة الطفولة من أخطر المشكلات الصحية في القرن 21، ومن المحتمل أن يتحوّل الأطفال ذوو الوزن المفرط إلى مصابين بالسمنة عند الكبر، ويصابوا بالسكري وأمراض القلب في سنّ مبكّرة، ما قد يؤدي إلى وفاتهم وإصابتهم بالعجز في مراحل مبكّرة.
فى : التعليقات 0

ليست هناك تعليقات على : السمنة المفرطة تضاعف خطر إصابة الأطفال بالاكتئاب

أضف تعليق: تذكر قوله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))