سلّطت الصحف الكاميرونية الضوء على 600 معتمر كاميروني عالقين في المملكة، مع تحميل شركة الخطوط الجوية الإثيوبية المسؤولة عن هذه الأزمة بسبب تقاعسها عن إعادة المعتمرين إلى بلدهم في الموعد المحدد.
    وذكرت صحيفة "Le Jour" الكاميرونية (30 يونيو 2017)، أن هناك حوالي 600 معتمر كاميروني ما زالوا عالقين بالرغم من انتهاء من أداء مناسك العمرة، وأنه كان من المفترض أن يعود هؤلاء المعتمرون إلى الكاميرون، الإثنين (26 يونيو 2017)، لكن يبدو أن رحلتهم قد ألغيت.
    وطالبت الصحيفة المسؤولين بضرورة التدخل لإعادة هؤلاء المعتمرين العالقين في مطار جدة الدولي على متن إحدى الطائرات التابعة لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية المسؤولة أصلًا عن إعادتهم، أو حجز رحلات عودة لهم على خطوط طيران خاصة".
   ونقلت الصحيفة عن المعتمرين العالقين قولهم: "مشرفو الرحلة والمسؤولون بوزارة الإدارة الإقليمية واللامركزية وأعضاء اللجنة الوطنية للحج تجاهلونا".
    وقال أحد المعتمرين العالقين: "كان من المفترض أن تعود رحلتنا إلى الكاميرون، الثلاثاء، لكننا اضطررنا لقضاء إجازة العيد هنا في جدة، والآن نحن عالقين في المطار ومضطرون للنوم في الشارع".
وأكّد معتمر آخر: "هذا وضع محرج وسخيف.. نحن ما زلنا في انتظار قدوم رحلتنا الرسمية التي ستعيدنا لبلادنا.. نحن لم نتلق أي معلومات عن قرب إعادتنا إلى البلاد حتى الآن ولم نر أيًّا من المسؤولين".
فى : التعليقات 0

ليست هناك تعليقات على : 600 معتمر كاميروني عالقون بجدة بسبب "الخطوط الإثيوبية"

أضف تعليق: تذكر قوله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))